برناديت حديب …. اشكر در. هراتش مليون مرّة وسنة 2018 مليئة بالمفاجئات وتربيّت على مدرسة دريد لحاّم – حصري


جان فريسكور – بيروت

هي شهب فّني لا ينطفئ , درست و مارست مهنة التمثيل وفتُحت لها الابواب وتربّعت على عرش محبيّها و قدّمت لهم الاجمل والافضل , عاشت في منزل فنان كبير و تعلّمت منه الكثير واليوم هي في الصفوف الامامية طامحة للأفضل , هي النجمة برناديت حديب

اهلا بك عبر موقع شارع الفن ؟

اهلا بكم , اشتقنا والله ان نجتمع من جديد حول فنجان القهوة نحتسيه و نتحدّث قليلا مع بعضنا حول امور كثيرة

كيف ترين دخول العام الجديد 2018 ؟

للصراحة لم اقفر بعد شرّها من خيرها ولكنها تبدو مثُمرة ومليئة بالاسرار والمفاجئات فاليوم حصلت على دور جديد في مسرحية ساطلعكم عن اخر مستجّداتها قريبا بالاضافة الى سفر ضمن عمل مسرحي ايضا

متعددة المواهب ما سر هذا النجاح المستمر واي فنون تفضلّيه اكثر ؟

انا اعشق الصرح المسرحي لانه ما زال متمسكا بالمثاليات و الاشياء الجميلة رغم كل الظروف . انا ضد توجيه رسالة معيّنة الى الجمهور ولكن المسرح متعته لا تُقارن وهو ينافس التلفزيون مؤخرا و المسرح يعطيني زخم كبير وطاقة ايجابية لا توصف

 

من انت باختصار بكلمات ؟

انا ممثلة وام لولدين وانسانة عاشقة للحياة والفن الاصيل واسعى دائما لزرع بسمة على وجوه الكبار و الصغار وفاقد الشيء لا يعُطيه فانا ارى دائما النصف الملئان من الكباية و اتصّرف يايجابية دائما

الى اي مدى ايصال الدور صعب للجمهور ؟

انا اسعى ان اعيش الحالة على طبيعتها و عفويتها واحب ان اُشبه اي مواطن عربي او لبناني و احب ان اقُدم اليوم ادوار شعبية بعد كل الادوار الاخرى التي قدّمتها من التاريخي الى الرومنسي , اريد اليوم طرح مواضيع تدخل بيت و تعالج وتحُكي وجع اي انسان و لهذه الدرجة انا واثقة ان هذه الادوار يطلبها الناس كل يوم

هل من الممكن ان نراك كاتبة ؟

لا املك هذه الموهبة ولا احب ان اتعّدى على مصلحة شخص اخر

ماذا تقولين عن مهرجان الزمن الجميل الذي تحدثت عنه مؤخرا في اجتماع داخل امبراطورية الدكتور هراتش ؟

هو المهرجان الابرز واشكر الدكتور هراتش مليون مرّة و اتمنى له دوام الاستمرار و النجاح في كل شيء يقوم به , هو اليوم قّدم شيء مختلف و فريد لكل الناس وادخل الفرحة الى قلوب فنانين نعشقهم واحببناهم واعاد الى ذاكرتنا رائحة الماضي الذكية التي تفوح بأجمل عطر , في السنوات الماضية التقيت ومن خلال هذا المهرجان بأعز الناس ومنهم الكبير دريد لحام الذي تربّيت على مدرسته و مكثت في منزله لسنوات عديدة و هنا اوّجه تحية الى زوجته تلك الانسانة الراقية و الجميلة من الداخل و الخارج و الى الدكتور التجميلي الابرز والاول بالنسبة لي الى الامام يا رب و كلّنا معك في سبيل هذه المشاريع الصادقة و النابعة من القلب فعلا

 

نراك مليئة بالطاقة الايجابية فماذا تقولين للناس ؟

احبّوا بعضكم بعضا لاننا وصلنا الى عودة الزمن المتوّحش لذلك اطلب منهم المحبة و العطاء كل ايام السنة واليوم بحلول او وصول عيد الحب اتمنى دوام الحب للجميع

نعلم انّك منظّمة في مواعيدك ؟

صحيح , الوقت بالنسبة لي هو احترام و رقي وانا انام والساعة في يدي اشعر ان الوقت يتسابق معي واسعى دائما ان اكون في المراتب الاولى , تعلمت هذا الشيء ربما من الشحرورة الراحلة السيدة صباح فانا اتوّجه الى عملي المسرحي او التلفزيوني قبل ساعتين او اكثر

هل تتعُبك وقفة المسرح ؟

بالعكس فعلى مدار اكثر من ساعة و نصف من التمثيل و التنّقل على المسرح اشعر وكأن العمل لم يبدأ بعد لاني في شغف و عطش كبير للوقوف على الخشبة والانسجام مع الممثلين والتعاطي مع الحضور

 

 

 

 

 

 

 

Previous هناء الادريسي نجمة ستار اكاديمي .... اتمنى العودة للاكاديمية و هذا جديدي - حصري
Next جاستن تمبرليك يعود للغناء في نهائي دوري كرة القدم الأميركية... عشاق برنس غاضبون

No Comment

Leave a Reply