اذينة العلي …. هذه هي بداياتي مع الكبير دريد لحام و طلوع الروح بداخلها نزيف – حصري


هو نجم سوري ابدع في التمثيل و تميّز في الغناء , سافر كثيرا ونشر اغنياته العاطفية اينما حلّ , طيب القلب و حساس و يمتلك العديد من المواهب النادرة , والدته كاتبة ووالده ناقد و طبيب , هو النجم الفارس اذينة العلي

اذينة اهلا بك عبر موقع شارع الفن ؟

تحية لكم من سوريا والف تحية الى لبنان وطني الثاني , انا سعيد اليوم جدا للقائكم والجلوس معا للتحدّث عن امور عديدة منها الجديد و منها القديم , توجهت الى بيروت باكرا اليوم و قصدت ان نلتقي لان موقعكم مميّز ويمتلك ارشيف فنّي كبير لكل الفنانين

اخبرنا كيف كانت الانطلاقة لهذا الفارس الكبير اليوم ؟

الانطلاقة كانت من مهرجان الاغنية السورية الذي كان يقُام في حلب برئاسة الاستاذ و الفنان الكبير دريد لحاّم , المشاركة كانت عام 1999 و كانت الانطلاقة الأولى الغنياتي الخاصة و التي كانت تحمل عنوان ” لمّا هجرتيني “وحصلت وقتها على جائزة افضل صوت  , احب ان اذكر ان قبل الانطلاقة كانت لي حفلات عديدة في المنطقة ولكن لا استطيع ان اعتبرهم بداية لانهم كانوا نوع من انواع الهواية

نعلم انك درست التمثيل و لكنّك تحولّت الى الغناء لماذا ؟

انا فعلا درست التمثيل ولكن خلال هذا الوقت كنت اميل الى الغناء ايضا و انتسبت الى المعهد العالي للفنون المسرحية و استمريت فيه سنتين وكان العديد من النجوم في نفس الدفعة واذكر منهم قسي الخولي و باسل خياط و سلاف معمار , مرتّ سنتين وشعرت اني لن اكمل الدراسة التي ستمتد الى خمس سنوات وهذا الشيء اشعرني اني سأخذل موهبة الغناء المدفونة بداخلي

كنت عضو في نقابة الفنانين فهل هناك من انجازات مهمة قدّمتها ؟

عضوية اي فنان داخل النقابة تمنحه الحماية فهي هيئة تنظيمية بحتة تؤّمن للفنان تقاعد واشياء مهمة كثيرة وانا حصلت على العضوية عام 2014 واعتبر ان مجّرد الانتساب اليها انجاز

 

 

هل تعتبر نفسك كاتب وملّحن ؟

انا لا اعتبر نفسي كذلك انما اعتبر نفسي صانع اغنية لأني تعلمت العزف قبل الغناء فكانت العلاقة قوية بيني وبين العود و هذا الشيء دفعني وانا صغير لاكتب اشياء مختلفة خاصة وان ايماني قوي بان صوتي ايضا مختلف ولا يشبه اي احد اخر او لون فنان ما وبذلك انا عبّدت طريق خاص بي مفعمة بالتراث والفولوكلور حتى ان بعض اغنياتي تدخلها الجرأة نوعا ما وفيها خروج عن المالوف كلاما و لحنا وغناء

هل تعني لك الجوائز ؟

كل الجوائز التي يحصل عليها الفنان لا تعني شيء على الاطلاق امام محبة و احترام الجمهور و تشجيعهم , الجائزة لو دلّت على هذا الشيء اصبحت عظيمة و مهمة , المحبة الحقيقية من الناس هي اكبر واصدق جائزة

هل تعزف الات موسيقية اخرى؟

نعم , الى جانب العود اعزف الغيتار و الاورغ ولكن العود هو داخل وجداني و قلبي لانه يشبه الاشياء التي اعشقها وموضوع ان الفنان يغنيّ و يلحّن مهم جدا لانه يسهّل عليه مهمة الاتزام بالمهنة و يعطيه خبرة ضخمة

ما هي المهرجانات التي شاركت فيها ؟

شاركت في العديد من المهرجانات والاحتفالات التي تتضمن اسم ومعنى كبير , غنيت على مسارح وقفت عليها عظماء الفنانين في الوطن العربي , غنيت في مهرجان بصرة المكان التي غنت فيه السيدة فيروز و في قلعة حلب المكان الذي اعتلاه الكبير صباح فخري و قدمت ايضا مهرجان المحبة و السلام

شاركت كما ذكرنا في التمثيل ولكن كانت الادوار قليلة او خجولة ؟

صحيح فكانت لي مشاركتين في عالم التمثيل الاول في مسلسل فيتامين مع الممثلة شكران مرتجى و يزن السيّد و ديما قندلفت و ضيف في مسلسل سنة اولى زواج مع دانا جبر

اخبرنا عن اغنية طلوع الروح هذه الاغنية الرائعة ؟

طلوع الروح هي من اجمل الاغاني التي قدمتها فعلا لحنا و كلاما و هي تتضمن كلمات صادقة موجودة داخل قلبي و خلال دقيقتين حيث كنت مع المايسترو ميراس معوّض الذي اصدر اللحن و فورا دخلت وغنيت الكلام كما واني اعرفه منذ سنوات عديدة وكانت المفاجئة له اذ تفوهّت كلام ربما كان يشبه الحالة التي كنت اعيشها وقتها , اغنية بداخلها صدق و مشاعر لا توصف و نزيف وهي اغنية لن تموت ولن يقوى عليها غدر الزمن وساغنيها في كل حفلة احييها

Previous أنفق 8500 باوند ليشبه مارلين مونرو... فهل نجح برأيكم؟
Next والد الاعلامي تمّام بليق في ذمة الله

No Comment

Leave a Reply