نور ابراهيم … فيلم دعدووش زادني ثقة بفّني و بنفسي


الفنان العربي نور إبراهيم هي حكاية نجاح وتعب سنين، هو إنسان وأخلاق ومحبة وصديق وقامة وهامة في الفن العربي الى إمتداد في العمر والسنين. في زيارته الى لبنان  سررت بلقاء قامة وهامة كلها أخلاق وتواضع ومحبة وصدق وكرم وهو بكل إختصار الفنان الصديق نور إبراهيم الذي جال في موهبته الفنية التي رافقته منذ أيام الدراسة وجال بها في كل اقطاب العالم العربي لبنان وسوريا بلده الأم والأردن ودبي وغيرها والبعض من البلدان الأجنبية واليوم ها هو يدخل بوابة السينما المصرية والفن الذهبي عالم السينما الذي يزيد على خبرة الفنان ويزيد من شهرته وفرصه على صعيد العالم العربي وها هو نور إبراهيم يغني” دنيا يا دنيا” في فيلم دعدووش الذي يلاقي النجاح الباهر في مصر وأيضاً سيلاقي نفس الزخم في كل مكان يعرض فيه، عملة الغنائي الأخير هو إنتي الأحلى من كلمات وألحان عناد خوري المبدع/أغنية ناجحة بكل المعايير، نور إبراهيم موهبة فنية تستحق كل النجاح والخير في النجاح والحياة لأنه صادق مبدع في الخيارات متواضع نال العديد من التكريمات والجوائز في أكثر من بلد عربي وفي مصر أيضاً، له أكثر من عمل غنائي وأكثر من فيديو كليب مصور يمكنكم متابعتها على قناته الخاصة يوتيوب، نور إبراهيم أهلا بك في بلدك لبنان وشكرا لك على هذا الحديث الراقي الهوا

بداية دعنا نعود للبداية في دفاتر الأيام والسنين كم كان عمرك في أول وقفة على المسرح؟

كنت في الثامنة عندما كنت دائماً أعتلي مسرح المدرسة للغناء وكثير الشغف والفرح لأنني أحب المسرح وأعايشه منذ نعومة أطافري، إلى الجامعة وحفلات الضيعة وحتى وصلت الى الوقوف والغناء بكل ثقة وثقل الموهبة والدراسة والصلاة في الدراسة دوماُ كي نشق الدرب بإيمان وأمان فأنا خريج معهد صلح الوادي في دمشف مع توقيع العملاق المايسترو هادي بقدونس، للتنويه لمن سوف يقراء المقال إن  معهد صلح الوادي يعتبر من أهم المعاهد المفعمة بالفن والرقي والعلم في دمشق والمايسترو هادي بقدونس هو علم من أعلام العلم والموسيقى وتخريج طلاب في سوريا دمشق

يمر الإنسان في حياته في أكثر من إمتحان!! إمتحان لا تنساه وعلق في ذاكرتك؟

الإمتحان الذي يبقى في الذاكرة لأهميته وماهيته هو إختيارات نقابة الفنانين في العام 2009 في دمشق والوقوف أمام العملاق الكبير صباح فخري حيث نجحت وقتها في أن اكون في نقابة الفنانين في سوريا

وماذا قدمت من غناء وقتها؟

غنيت القدود الحلبية ونلت رضا وتصفيق اللجنة الفاحصة التي تتألف الى جانت الفنان الكبير صباح فخري من سهيل عرفة رحمه الله. وعدنان أبو الشامات رحمه الله.وعدنان جارور وجمال السقا اطال الله في عمرهم

رحلتك مع الفن لنتحدث عن بعضها ؟

أول عمل كان زمن الكدابين في العام 2003 وتم تصويره على طريقة الفيديو كليب، و نلت جائزة عن كليب أغنية شومتمني في القاهرة العاصمة المصرية في مهرجان مونديال للأعمال الفنية والأعلام وذلك في العام 20016، وهذا المهرجان يعتبر من المهرجانات المهمة في العالم العربي وهو مشرف عليه من قبل جامعة الدول العربية والحضور فيه يكون جامع لكافة النجوم من العالم العربي. الحصة الأسد في تعاملاتي الفنية مع الملحن والكاتب عناد خوري، الذي كتب ولحن لي عملي الفني الأخير للعام 2017 إنتي الأحلى وهي أغنية جميلة المعاني والإحساس والملمس تلاقي النجاح على مستوى العالم العربي

فيلم دعدووش والدخول الى بوابة السينما المصرية اللقاء والإختيار كيف تم؟

كنت أغني في حفل حيث كان يتواجد من بين الحضور في الحفل كل من المخرج عبد العزيز الحشاد ومنتجي الفيلم طارق عبد العزيز وأيمن يوسف،و صادف أنني  كنت أغني أغنية في اللون المصري، وعبر الجميع عن إعجابهم بصوتي وطريقة غنائي في اللون المصري وهكذا تم اللقاء والإختيار، وذهبنا الى استوديو مراد ديمرجيان في الأردن وحضر الكاتب والملحن إبراهيم الدقاق وكانت ولادة اغنية دنيايادنيا التي هي أغنية الفرح أو العرس في فيلم دعدووش

ماذا قدم لك فيلم دعدووش وزاد الى خبرتك ودخولك عالم السينما ومصر؟

من خلال  مشاركتي في عمل فيلم “دعدووش” زادني الأمر ثقة بفني وبنفسي وحملني مسؤولية إنتقاء الأعمال القادمة فنياً وغيرها ، وبالطبع سيكون  بخسب ما ألمس هناك أعمال أخرى في الأيام القادمة في مجال السينما والأغاني الخاصة طبعاً والحفلات حول العالم، وأتوجه بتحية كبيرة الى كل القيمين على الفيلم والممثلين وكل فريق العمل والى مصر أم الدنيا والفن وأهلها وشعبها الطيب المضياف أجمعين واشكر الله على كل النعم وعلى النجاح وأتمنى أن أقدم دوماً كل جديد ناجح وقيم

دنيا يا دنيا ما الرسالة؟

هو حوار عن أحوال الدنيا والحياة  عن التعاسة والفرح والحزن خليط من الجمل التي تعبر عن  الحالات كافة التي يعيشها الإنسان في عالم الحياة من ظلم وإنصاف سطور أنسنة خطوط الحياة في جمل وكلمات والحان ونغمات

تحية قلبية من نور إبراهيم الى؟

أتوجه بتحية الى كل جمهوري في العالم العربي والى الشعب المصري والأردني واللبناني والتونسي والمغربي والى أهلي وأحبابي في بلدي الحبيب سوريا الذي أتمنى له التعافي والعودة أقوى وأقوى وأن يعم الخير في أرجاء العالم العربي بكامله يارب أمين

Previous بريتني سبيرس تفتتح جمعيتها الخاصة
Next أقعدته الحرب اللبنانية فازداد نشاطا... الأب جورج رحمة عاد الى أحضان الآب

No Comment

Leave a Reply